أخبار محلية

اليابان تدخل أزمات الشرق الأوسط وتبحث مع الحوثي إطلاق جلاكسي وتوسط عُمان والسعودية

كشفت تقارير إخبارية عن دخول اليابان أزمات الشرق الأوسط، عقب سيطرة جماعة الحوثي على السفينة جلاكسي ليدر في التاسع عشر من الشهر الماضي.

 

 

 

وقالت قناة جيوبوتيكل إن اليابان تتواصل مع جماعة الحوثي للإفراج عن السفينة جلاكسي ليدر بشكل مباشر، بالإضافة لعملية تواصل عبر السعودية وسلطنة عمان وإيران، للضغط على الحوثيين وتشجيعهم على إطلاق السفينة وأفراد طاقمها.

 

 

 

ويمثل هذا الحضور الياباني تحولا في نهج طوكيو المتمثل في الابتعاد عن مثل هذه الصراعات، إذ تهدف اليابان إلى حل الوضع سلميا من خلال الانخراط في محادثات مباشرة مع الحوثيين، والتركيز على ضمان سلامة أفراد الطاقم.

 

 

 

وأوضح المسؤلين اليابانيين أن السفينة يتم تشغيلها من قبل شركة في طوكيو، وهو ما دفع بالسلطات للتدخل، والتحرك في مختلف المسارات لتأمين إطلاقها.

 

 

 

وقالت وزيرة الخارجية اليابانية يوكو كاكاوا إن طوكيو لاتتواصل مباشرة مع الحوثيين فحسب، بل تتعامل مع إسرائيل مباشرة حول الموضوع، معربة عن إدانتها الشديدة لعملية الاستيلاء على السفينة، مؤكدة التزام اليابان بحل الوضع من خلال القنوات الدبلوماسية.

 

 

 

وكانت جماعة الحوثي احتجزت السفينة، وعلى متنها 20 فردا من طاقمها المكون من أوكرانيين وبلغاريين وفلبينيين ومكسيكيين ورومانيين، وكانت في طريقها من أوروبا إلى الهند.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار