اخبار عربية ودولية

12 قتيلا في هجوم استهدف قوى الأمن الإيرانية في إقليم بلوشستان

قتل 12 شرطيا إيرانيا في هجوم شنه مسلحون، على مقر قيادة الدرك، في مدينة راسك، بإقليم بلوشستان.

 

 

 

ونقلت وكالة أنباء فارس، عن المساعد الأمني لمحافظ سيستان وبلوشستان في إيران، أن الهجوم نفذه عناصر من جماعة “جيش العدل البلوشي” على مقر مقر قوى الأمن الداخلي في مدينة راسك، منتصف ليلة أمس.

 

 

 

كما ذكرت الشرطة الإيرانية أن الهجوم الإرهابي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المهاجمين.

 

 

 

وتقع مدينة راسك، في جنوب محافظة سيستان وبلوشستان الواقعة جنوب شرق إيران.

 

 

 

ويشن جيش العدل هجمات بين الحين والآخر على قوات الأمن الإيرانية، كان أشرسها في شباط/فبراير 2019, حيث قتل 27 وأصيب 13 آخرون من الحرس الثوري الإيراني، الأربعاء، جراء تفجير انتحاري استهدفهم في محافظتي سيستان ولوجستان جنوب شرق إيران.

 

 

 

وبحسب مصدر أمني نقلت عنه وكالة “إرنا”، فإن “التفجير الانتحاري استهدف حافلة تحمل كوادر الحرس الثوري في منطقة جانعلي، في الطريق الواصل بين مدينة خاش ومركز المحافظة مدينة زاهدان”.

 

 

 

ومطلع عام 2021، نفذت السلطات الإيرانية عقوبة الإعدام بحق قيادي في ما يعرف بـ”جيش العدل”، المناهض للنظام، رغم اعتراضات دولية.

 

 

 

وأدان القضاء الإيراني القيادي في التنظيم، جاويد دهقان خلد، بالتورط في قتل عسكريين اثنين من الحرس الثوري وخطف خمسة جنود، بكمين في التاسع من نيسان/ أبريل 2015.

 

 

 

ونُصب الكمين المشار إليه في جبل “بيرك” بمحافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرق)، التي تشهد عمليات متكررة ضد الحكومة وأجهزتها.

 

 

 

وأوضح بيان صادر عن المحكمة الثورية في المحافظة، بأنها حكمت بالإعدام على دهقان خلد لإدانته بـ”رفع السلاح ضد الدولة”، و”الانتماء إلى الجماعات المعادية للنظام، والتعاون معها”. وأشار إلى أنه تم تنفيذ حكم الإعدام فجرا بسجن مدينة زاهدان، بعد أن صادقت المحكمة العليا على تنفيذه.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار