أخبار محلية

منظمة دولية تطلق تحذيرًا عاجلًا من هذا الأمر في اليمن 

حذرت منظمة أوكسفام الدولية، أمس الجمعة، من تحول مرض الكوليرا في اليمن إلى وباء بعد تسجيل أكثر من 1300 حالة.

وقالت المنظمة -في بيان- “في الأسابيع الأخيرة تم تسجيل حالات إصابة بالكوليرا في 6 محافظات جنوب وشرق اليمن، وكذلك في محافظتين في شمال البلاد.

وأضافت “في الفترة ما بين 2 تشرين الأول/أكتوبر و3 كانون الأول/ديسمبر، تم الإبلاغ عن 1336 حالة مشتبه بها، و11 حالة وفاة في جنوب البلاد”.

وأشارت إلى أن “عدم توفر التقارير المتعلقة بحالات الكوليرا في عدد من المناطق، يعني أن الأرقام الفعلية من المرجح أن تكون أعلى من ذلك بكثير”.

وأوضحت أن “هذه الحالات في اليمن أثارت مخاوف من احتمال عودة مستويات الكوليرا، التي لم تشهدها البلاد، منذ وباء 2016-2021، عندما تم تسجيل 2.5 مليون حالة إصابة و4000 حالة وفاة مرتبطة بها”.

وبينت أنه “في عام 2019 تم تسجيل 93% من جميع حالات الكوليرا في العالم في اليمن، والتي انخفضت بحلول عام 2021 بشكل كبير نتيجة برامج التطعيم الناجحة”.

واعتبرت “أوكسفام”، أن “نقص التمويل، وخاصة فيما يتعلق بتوفر اللقاح، قد يشكل تحديا”، مؤكدة حاجة 20 مليون يمني إلى المساعدة الصحية.

ويعاني اليمن للعام التاسع توالياً، صراعاً مستمراً على السلطة بين الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، انعكست تداعياته على مختلف النواحي بينها القطاع الصحي، إذ تقدر منظمات دولية أنه لم يعُد يعمل سوى نصف المرافق الصحية، التي تعاني هي الأخرى نقصاً حاداً في الأدوية والمعدات والكادر.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار