منوعات

عطل كبير أصابه… لماذا أصبح “ChatGPT” “كسولاً”؟

سما عدن الإخبارية /متابعات

 

 

 

ذكر موقع “سكاي نيوز”، أنّ برنامج “تشات جي بي تي” الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي التوليدي، أثار ضجة واسعة منذ إطلاقه في تشرين الثاني 2022، وهو الذي تحوّل إلى البرنامج الأسرع نمواً في التاريخ في بداية 2023، بفضل الشعبية الجارفة التي حصدها مع وصول عدد مستخدميه إلى 100 مليون شخص.

 

 

 

ولكن هذا البرنامج الذي جذب أنظار العالم نحوه في سرعة قياسية، يعاني في الآونة الأخيرة من تزايد في المشاكل التي باتت تؤثر سلباً على أدائه، ففي الساعات الماضية أعلنت شركة OpenAI المالكة لـ “تشات جي بي تي” أن برنامجها عاد للعمل مرة أخرى، بعد تعرضه لعطل كبير أدى إلى توقف خدماته في جميع أنحاء العالم لمدة 40 دقيقة.

 

وخلال نحو 35 يوماً تعرض “تشات جي بي تي” لثلاثة أعطال كبيرة، تسببت بخروجه عن الخدمة، كانت أكبرها في 8 تشرين الثاني 2023 عندما خرج البرنامج عن الخدمة لمدة 90 دقيقة، بسبب نمط حركة غير طبيعي، ناجم عن هجوم إلكتروني تعرض له.

 

ويقول خبير التحول الرقمي رودي شوشاني، إن “عوارض الكسل بدأت بالظهور على “تشات جي بي تي” منذ أيام قليلة، ومع ارتفاع وتيرة الشكاوى من هذه المشكلة اعترفت OpenAI بحقيقة ما يحدث، وذلك كون برنامجها مبني على قواعد، تسمح بأن يكون سلوكه غير متوقع”.

 

وأشار إلى أن “تشات جي بي تي” برنامجٌ ذكي، ونظراً لاحتوائه على كمية من البيانات الهائلة، تمكن من ابتكار حلول خاصة به، تتيح له الإجابة بطرق سهلة ومختصرة، فمثلاً عمد البرنامج وعند طرح بعض الأسئلة عليه، الى تقديم روابط، طالباً من المستخدمين زيارتها، للحصول على إجابة لأسئلتهم، وهذا الأمر مخالف لطبيعة عمل “تشات جي بي تي”.

 

ويشرح شوشاني أن “تشات جي بي تي” هو برنامج يعمل عبر تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي، وهو دائماً في طور التعلم والتمرن، وفي كل مرة يكلفه أحد الأشخاص بمهمة ما، فإنه يتعلم منها ومع كثرة الداتا التي بات يمتلكها والتمرين الذي خضع له، قد يكون تعلم أن يختصر الأمور على نفسه، من خلال تقديم إجابات قصيرة، جعلته كسولاً بنظر المستخدمين، لافتاً إلى أن OpenAI ستعمل على حلّ هذه المشكلة التي تشبه إلى حد بعيد، مشكلة “الخرف” أو “الهلوسة” التي عانى منها التطبيق، في وقت سابق من هذا العام. (سكاي نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار