أخبار محلية

أوثق المصادر تكشف بشائر انتظرها اليمنيين عن الرواتب وفتح الطرق ووقف الحرب باليمن.. فُرجت

سما عدن الإخبارية /متابعات

كشف الصحفي عبدالرحمن أنيس، حقائق من ما وصفها أوثق المصادر، عن خارطة الطريق لتحقيق السلام في اليمن، بشأن الرواتب وفتح الطرق وتوسيع رحلات مطار صنعاء وموانئ الحديدة، واستئناف تصدير النفط.

وجاء ذلك في منشور على حساب الصحفي أنيس بموقع فيس بوك يعيد نافذة اليمن نشره على النحو التالي:

وقف اطلاق النار وفق صياغة الخارطة سيشمل جميع الاعمال العسكرية على مستوى اليمن جوا وبحرا وبرا ( وهذا ما قد يعني – ضمنيا – وقف الهجمات الحوثية على السفن في البحر الاحمر ).

رواتب جميع الموظفين سيتكفل بها الاشقاء السعوديون في المرحلة الاولى وبعد ذلك سيتم صرفها من عائدات النفط والغاز وكافة الرسوم الجمركية لميناء الحديدة وهو ما يشبه تقريبا تفاهمات الاطراف بموجب اتفاق ستوكهولم.

لن تشمل الوجهات الجديدة عبر مطار صنعاء، طهران ودمشق، وبيروت.

سيتم فتح موانىء الحديدة امام جميع السفن، لكن الهجمات الحوثية الاخيرة بحرا ( قد ) تبقي على آلية الامم المتحدة للتفتيش.

تضمن الخارطة استئناف الحكومة تصدير النفط بمجرد التوقيع على الاتفاق.

تتضمن الخارطة فتح طرق تعز والمحافظات الاخرى وليس الدخول في مفاوضات بشانها.

الافراج عن كافة المحتجزين وفقا لقاعدة الكل مقابل الكل.

ستحدد اللجان المشكلة بموجب الاتفاق ، القضايا المطروحة في مرحلة ( الحوار اليمني – اليمني ) الذي بدوره سيرسم ملامح المرحلة الانتقالية.

ان الاتفاق مايزال بعيد المنال ، وان ما اعلنه المبعوث الاممي ليس سوى انتقال جهود قيادة الوساطة من السعودية وعمان الى الامم المتحدة ، بعد ما تحقق من ان الاطراف وافقت شفويا على ما جاء في الخارطة السعودية للسلام.

لم يتم حتى الان النقاش حول موعد ومكان توقيع الاتفاق، اذ مايزال على المبعوث الاممي تقديم مسودة معدلة بموجب مفاهيم الامم المتحدة، اضافة الى اليات تنفيذية، كما جاء في بيانه الصحفي.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار