اخبار عربية ودولية

أبرزها في المحيط العربي.. تعرفوا إلى أهم المضايق المائية حول العالم

سما عدن الإخبارية /متابعات

سلّطت الأحداث الأخيرة في المياه الدولية لاسيما عند مضيق باب المندب، الضوء على دور المضائق في العالم نظراً لارتباطها بحركة التجارة البحرية العالمية.

ويُعد الأمن البحري واحداً من أكثر العوامل أهمية في أمن الطاقة في العالم؛ فحدوث أي اضطرابات في عمل المضايق البحرية يمكن أن يضع العالم في أزمة طاقة.

وفي القائمة التالية، نستعرض أهم المضائق المائية حول العالم:

1- مضيق باب المندب:
ad

– يفصل البحر الأحمر عن خليج عدن والمحيط الهندي
– يتمتع بأهمية استراتيجية واقتصاديّة وعسكريّة
– لا يتجاوز عرضه الـ20 كيلومتراً
– يمر منه 12% من حجم التجارة العالمية
– يمر منه نحو 9% من إجمالي مصادر الطاقة المنقولة بحراً حول العالم

2- مضيق رأس الرجاء الصالح:

– يقع بالقرب من كيب تاون بجنوب أفريقيا ويمتد إلى المحيط الأطلسي
– تمرُّ منه السفن التجارية المتوجهة من آسيا وإليها
– تكمن أهميته في كونه بديلاً عن قناة السويس وباب المندب
– إستخدامه يُضيف إلى مدة الرحلة من الشرق الأوسط إلى أوروبا نحو 15 يوماً إضافياً ونحو 8 – 10 أيام مدة العبور إلى الولايات المتحدة

3- مضيق جبل طارق

– يقع بين شبه جزيرة إيبيريا شمالاً وشمال أفريقيا جنوباً
– يُشرف على المضيق كل من المغرب وإسبانيا ومنطقة الحكم الذاتي “جبل طارق” البريطانية.
– يعبر منه يومياً ما يُقارب سدس التجارة العالمية و5% من تجارة النفط العالمية

4- مضيق البوسفور:

– يصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة، ويلتقي مع مضيق الدردنيل ليقسم بذلك تركيا إلى قسمين، أوروبي وآسيوي
– يبلغ طوله 30 كم، ويتراوح عرضه بين 550 متراً و 3000 متر
– مياه مضيق البوسفور مصنفة ضمن مجال الملاحة الدولية

5- مضيق هرمز:

– يقع بين سلطنة عُمان وإيران ويربط الخليج العربي ببحر العرب
– يبلغ عرض المضيق 60 كيلومتراً
– يعبر من 17 مليون برميل من النفط الخام يومياً

6- قناة السويس:

– ممر مائي صناعي بين مدينة بورسعيد المصرية على البحر الأبيض المتوسط ومدينة السويس على البحر الأحمر
– تسمح القناة بعبور السفن القادمة من دول المتوسط وأوروبا وأميركا للوصول إلى آسيا من دون سلوك الطريق الطويل، طريق رأس الرجاء الصالح
– تتحكّم القناة بـ40% من حركة السفن والحاويات في العالم

7- قناة بنما:

– ممر مائي يصلُ بين المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ
– ساهمت في تقصير مسافة رحلة السفن بين مدينة نيويورك وسان فرانسيسكو من 20900 كم إلى أقل من 8370 كم.
– شكلت القناة سبباً رئيسياً لتوتر العلاقات بين بنما والولايات المتحدة

(الخليج أونلاين)

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار