اخبار الرياضة

ريال مدريد ينجو من فخ مايوركا ويتصدر الليجا الإسبانية مؤقتا

سما عدن /متابعات

حقق ريال مدريد الانتصار بنتيجة (1-0) خلال مواجهة ريال مايوركا، مساء اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الجولة 19 من الليجا، في معقل الميرنجي “سانتياجو برنابيو”.
وسجل هدف المباراة الوحيد المدافع الألماني أنطونيو روديجر في الدقيقة 78.

وبهذا الانتصار رفع ريال مدريد رصيده إلى 48 نقطة في صدارة جدول ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد ريال مايوركا عند 18 نقطة في المركز الرابع عشر.

بدأت المباراة بضغط من الضيوف، وخرج الحارس أندري لونين من مرماه وشتت كرة بالرأس ليمنعها من الوصول للارين لاعب مايوركا في الدقيقة 6.

وتلقى جود بيلينجهام كرة عرضية داخل المنطقة، وارتقى الإنجليزي وسدد كرة رأسية وصلت بين أحضان الحارس راجكوفيتش بسهولة في الدقيقة 12.

وأهدر فينيسيوس جونيور فرصة تسجيل هدف التقدم لريال مدريد في الدقيقة 20، إذ تلقى تمريرة بينية من لوكا مودريتش في عمق منطقة الجزاء واستلم وسدد بيساره بمحاذاة القائم الأيسر.

وواصل فينيسيوس إهدار الفرص، إذ تلقى تمريرة من رودريجو وراوغ الدفاع قبل أن يسدد برعونة بعيدا عن المرمى في الدقيقة 29.

وسقط رودريجو خلال التحام مع مانو مورلانيس لاعب ريال مايوركا في الدقيقة 31.

واشتكى البرازيلي من ألم في الكتف الأيمن، وسقط على أرض الملعب، لكنه تلقى العلاج من الجهاز الطبي واستكمل المباراة بشكل طبيعي.

وتألق الحارس راجكوفيتش في التصدي لتصويبة صاروخية من فينيسيوس جونيور على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 36.

وأضاع جيو لاعب جيرونا أخطر فرصة في الشوط الأول بالدقيقة 41، إذ تلقى كرة عرضية من الطرف الأيسر، وارتقى وسدد كرة رأسية ارتطمت بالعارضة الأفقية قبل أن يمسك بها الحارس أندري لونين.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، انطلق مافيو وصوب كرة مرت أعلى العارضة الأفقية لمرمى ريال مدريد في الدقيقة 50.

وواصل الحظ معاندة ريال مايوركا حيث سدد سامو كوستا كرة ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 54.

وتألق لونين في التصدي لكرة سددها أنطونيو سانشيز على الطائر في الدقيقة 57.

وأهدر إبراهيم دياز فرصة شديدة الغرابة في الدقيقة 68، البداية كانت بتسديدة من رودريجو تصدى لها الحارس راجكوفيتش، لترتد أمام دياز الذي أهدر الكرة أمام المرمى الخالي.

ونجح المدافع أنطونيو روديجر في تسجيل هدف التقدم لريال مدريد في الدقيقة 78، فمن ركلة ركنية نفذها لوكا مودريتش وصلت إلى المدافع الألماني الذي سدد بالرأس في شباك الخصم.

واستمرت سيطرة ريال مدريد على المباراة في الدقائق الأخيرة، لتأمين النقاط الثلاث والصدارة.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار