أخبار محلية

انعقاد لقاء تشاوري لإعادة تعافي منظومة التعليم في اليمن

بدأت اليوم في العاصمة المؤقتة عدن، أعمال اللقاء التشاوري لقيادات التعليم الفني والتدريب المهني ومدراء عموم المكاتب في المحافظات المحررة، بتمويل مؤسسة ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية.

ويتناول اللقاء الذي يستمر يومين تحت شعار “من أجل إعادة التعافي لمنظومة التعليم الفني والتدريب المهني في اليمن” عدد من المحاور حول رؤية الوزارة التطويرية، وأهم التحديات التي تواجه العمل في المنظومة التعليمية، وبحث آليات حوكمة نظام التعليم الفني والمهني، ومعالجة واقع الكادر التدريبي والبنية التحتية وفرص العمل، وتعزيز التعاون بين الوزارة والقطاع الخاص.

وفي افتتاح اللقاء، أكد نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني عبدربه المحولي على أهمية هذا اللقاء في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها اليمن، بسبب الحرب التي شنتها الميليشيات الحوثية على البلاد والتي أثرت بشكل كبير على منظومة التعليم الفنية والتدريبية في كل مكوناتها، وخرجت معظم مؤسسات التعليم الفني عن الخدمة.

وأوضح المحولي أن منظومة التعليم الفني تواجه الكثير من التحديات، أهمها نقص التمويل، و تدهور البنية التحتية، و توقف الابتعاث الخارجي لتأهيل الكوادر، وضعف الشراكة الفاعلة مع سوق العمل والقطاع الخاص.. مشدداً على ضرورة العمل المشترك من كافة القطاعات والإدارات في الوزارة وفقاً للقوانين واللوائح المنظمة للتعليم الفني لتمكين الطلاب من اكتساب المهارات التي تمكنهم من تحسين فرص حصولهم على العمل وتعزيز الشراكات مع القطاع الخاص والمنظمات والمؤسسات المحلية والدولية العاملة في اليمن.

بدوره أكد وكيل الوزارة لقطاع المعايير والجودة الدكتور أحمد كليب على أهمية تجسيد التعاون المشترك بين القائمين في الوزارة والجهات المعنية والداعمة لإعادة تطوير العمل الإداري في الوزارة ومكاتبها وتحسين العملية التعليمية والتدريبية.

من جانبه أشار الخبير الإقليمي للتعليم العالي والتقني بمكتب منظمة اليونسكو لدول الخليج واليمن في الدوحة أناس بوهلال أن مكتب المنظمة يواكب الرؤية التطويرية للعملية التعليمية والتقنية في اليمن عبر تقديم الدعم الفني اللازم التي يواكب المعايير الحديثة في مختلف التخصصات التعليمية والتدريبية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار