اخبار المحافظات

*مسؤول من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين يزور قرية البيطرة في مديرية تبن بلحج*

#عدن_أف_أم_خاص/لحج _ تبن :
حكيم علوي الشبحي

وصل صباح يوم امس  إلى قرية البيطرة الاستاذ هشام الديني مسؤول من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تهدف زيارته هذة لعمل مسح ميداني يحدد متطلبات واحتياجات تطوير جانبي التعليم والصحة في القرية ورفعها إلى الجهات العليا المعنية بدعم القطاعات التي تقدم خدمات انسانية مباشرة للمجتمع .

مدرسة قرية البيطرة كانت محطته الاولى حيث التقى بمديرة المدرسة وبحث معها كافت الاحتياجات الضرورية التي تتطلبها المدرسة بشكلا عام .

واشارت بان المدرسة يوجد بها ١٣٦٠ طالب وطالبة منهم ١٨٠ طالب وطالبة نازح يدرسون من صف ثالث ابتدائي إلى تاسع .

ثم بعد ذلك مسؤل المفوظية السامية لشؤون اللاجئين يتفقد الصفوف الألحاقية للطلاب النازحين شاهد حجم المعاناة نظرا لعدم جاهزية الفصول الدراسية وخلوها من الأثاث والنوافذ والأبواب وتصدع جدرانها .

بدورهما مندوب النازحين ورئيس مجلس التعاون اعطيا شرحا مفصل عن تلك المعاناة وذكرا في حديثهما ان الطلاب بحاجة إلى توفير الكتاب المدرسي والسبورات وإيجاد دعم مادي للمعلمين المتطوعين فالبعض منهم قد تطوع عام دراسي كامل ولم يجد أي مقابل لا من المنظمات ولا الجهات الأخرى وبرغم هذا التجاهل المتعمد الا انهم مستمرين في تاديت واجباتهم ويبذلون جهود يشكرون عليها
مشيرين الى عدد الطلاب النازحين والذي بلغ ٢٢٠ طالب وطالبة يدرسون في الصفوف الالحاقية من اول الى ثاني ابتدائي ويتواجد معهم ١٣ معلم متطوع

محطته الثانية في الزيارة كانت الوحدة الصحية في القرية مسؤول المفوظية بعد تعرفه على جميع الأقسام التقى بمديرة قسم التغذية التي أطلعته على أكثر الأمراض انتشرا في القرية مثل سوء التغذية الحاد منوهه بان القسم يستقبل أكثر من ثلاثين حالة سوء تغذية أكثرهم من المقيمين ونسبة بسيطة من النازحين .

وذكرت ان قسم الإسهالات استقبل حدود عشر حالات اشتباه في الكوليرا وتم تحويلها إلى مستشفى ابن خلدون و مستشفى الصداقة عدن
مسؤلة الصحة الإنجابية والتطعيم اوضحت انه يتم استقبال جميع الحالات عدى حالات التوليد
الى ذلك طالبين الممرضات المتطوعات من مسؤل المفوظية السامية لشؤون اللاجئين برفع مطالبهن للجهات الداعمة من اجل اعتمادهن بعقود توظيف ليتمكنين من استمرارهن في اعمالهن .

الجدير بالذكر ان المفوظية السامية لشؤون اللاجئين تهتم في امور الحماية والماوى والغذا وتعتبر الصحة والتعليم في اطار هذة المهام وتجري المسوحات الميدانية في مناطق تجمعات النازحين واللاجئين نتيجة الحروب والصراعات ويتم رفع هذة الاحتياجات إلى الجهات المعنية من اجل عرضها على المنظمات الداعمة لتقوم بدورها في مساندة السلطات لإعادة تأهيل وتقويم البنية التحتية للمجتمع وأجرى برامج التوعية الصحية والتعليم .

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار