ساحة حرة

أسباب ظهور العشوائيات في عدن

أن أسباب ومشكلة البناء العشوائي تعود إلى الصراعات السياسية والانكسارات والأحداث التي مرت بها البلاد منذ الاستغلال ، ويوأكب ذلك الأمر مع التوسع العمراني السريع في المدينة ومع تمركز الخدمات والمؤسسات الحكومية في عدن وكذلك ظهور العديد من الصناعات وفرص العمل ، أدى ذلك إلى زيادة الهجرة الداخلية من الأرياف إلى مدينة عدن .
وبسبب النازحين من الريف إلى عدن للحصول على مسكن لابأس به ملائم مع دخله المحدود ، فقد لجؤا كثيرا وبشكل فضيع إلى المتنفسات في الوحدات السكنية ومتنفسات المدارس وحتى المستشفيات والحدائق ومنهم من لجاء إلى أطراف وضواحي عدن حيث الأراضي الزراعية أو الصحراوية فأقاموا تجمعات عشوائية بتكاليف أقل ، كل ذلك كان بسبب عجز المواطنين من تدبير تكاليف السكن داخل المخططات السكنية والرسمية للمدينة .
إن عدم الشعور من الأجهزة الأمنية والاشغال العامة وأصحاب القرار في هرم السلطة إلى خطورة المشكلة في حينها ولم يتم أي اتخاذ أي إجراء لمواجهة مثل هذا الاختلالات ، وترك الإسكان العشوائي ينمو وينتشر داخل محافظة عدن والذي أيضا طال الشوارع الرئيسية في المحافظة والذي أصبحت اليوم عائقا كبيرا من تنفيذ المشاريع الخدماتية وأكبر مثال قرية بئر فضل الذي أصبحت اليوم عائقا كبيرا لأجل تلتقي الطريق بالطريق ما خلف القرية اتجاة مدينة الشعب .
إن السبب في ذلك كما ذكرنا سابقا ، إضافة إلى عدم تنفيذ القوانين الخاصة في الإسكان وعدم حماية الأراضي المملوكة للدولة ، ناهيك من تقاعس الأجهزة المعنية في هذا الشأن ، وكذلك ضعف الاهتمام بالتنمية التي تهدف إلى إعادة توزيع سكان البلاد والخروج من مشكلة النزوح والأهم من ذلك لاتوجد عدالة عند اصحاب الارادة السياسية في توزيع قطع الأراضي في المخططات والتي كان التوزيع لقطع الأراضي وفقا للمحاباه والقبيلة والحزبية والمناطقية وهذا الأمر يعتبر من الأسباب الرئيسية في مشكلة العشوائيات إضافة إلى ما أفرزته سلطات الشمال منذ عام 1994 حتى اليوم من تدخلات وخلط للاوراق وعقدت الأمور أكثر وأكثر مما زاد الطين بلل وختام ذلك فهل من رشيد إلى هنا يكفي .

د جمال قاسم المدعامي

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار