ساحة حرة

مقال بعنوان “أحب وطني ولا أجيد الكتابة الا عنه.. بقلم الناشطة هيا الهاشمي

‏لا أحب المقدمات الطويلة ولا اجيد سرد الكلمات المنمقة
فأنا فتاة منذ ان ولدت ووطنها مفقود
فقد بعد أن عصفت به رياح الغدر والخيانة
وتشبعت الفتنة  بين ابنائه حتى غدت قوته
سرابا
وذهبت في مهب الريح إنجازات لم نستطيع إلا التغني على أطلالها
احب وطني ولا اجيد الكتابه إلا عنه ولا تروق لي اي عبارة مالم تكن لاجله
وطني الجنوب العربي من فاضت أرواح كثر لاجله
وسقت دماء ابنائه ترابه الطاهر ولا يسعني سرد
كلما حل به حتى اصبح مثخن بالجراح
ولا مناط لي إلا أن يعود……
يعود وطنا قويا
كبيرا بحجم التضحيات الجسام
يتسع لكل ابنائه شرقا من المهرة وحتى الغرب في باب المندب
ساترقب شمس عودتك ياوطني وعلى أمل
أن تشتعل أنوارك المنطفئة قريبا…..
بقلم هيا الهاشمي

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار